الرئيسية / الشروحات / توقف عن تصديق هذه الأكاذيب الخمسة عن VPN

توقف عن تصديق هذه الأكاذيب الخمسة عن VPN

مع انتشار خدمات VPN وإقبال المستخدمين عليها بشكل متزايد في العالم العربي، تتزايد أيضا الأكاذيب والشائعات المغلوطة والكاذبة التي يتم الترويج لها في مدونات غير احترافية ومواقع التواصل الإجتماعي حيث تنتشر الكثير من المعلومات المغلوطة يوميا , خدمات VPN التي ربطها البعض ببطء إتصال الإنترنت، وآخرين بأنها تحميك من الفيروسات والإختراق، سنتطرق في هذا المقال عن خمسة أكاذيب شائعة عن VPN هذه الأيام عن هذه التقنية بشكل عام والتي عليك التوقف عن تصديقها لأنها ليس حقيقية.

اشهر اعتقادات خاطئة عن ال VPN

ما هو الـ VPN ؟ ما هي مميزاته وعيوبه؟

الـ Vpn أو الشبكة الإفتراضية الخاصة (Virtual Private Network) هي أحد أفضل الحلول التي تحفظ لك بياناتك وتشفرها لك تماما ولا يعلم أحد عن نشاطك على الإنترنت .

هي شبكة وهمية يقوم المستخدخم بإنشائها لإرسال وإستقبال البيانات بين جهازه وبين الإنترنت أو جهاز آخر يضمن مرورها بشكل آمن ومشفر ولا يتطلع عليها أحد.

فإنك عندما تقوم بالإتصال بالإنترنت عبر VPN تصبح مختفي عن الأنظار، فالإتصال بالإنترنت يقوم بين 3 أطراف المستخدم والوسيط أو الشركة مقدمة خدمات الإنترنت والسيرفر، فعندما تقوم بالإتصال عن طريق VPN تتصل بالسيرفر دون المرور على الوسيط.

عندما تقوم بانشاء اتصال في بي ان فبذلك اصبحت متخفي بعيدا عن الانظار و ذلك عن طريق تغيير عنوان الـ IP الى عنوان آخر وهمي في دولة أخرى غير المتصل منها وبالتالى تستطيع فتح جميع الخدمات و المواقع المحظورة في بلدك و ايضاً لا يستطيع المخترقون الوصول اليك بسهولة و لا تستطيع شركة الاتصال المزودة لخدمة الانترنت لديك الاطلاع على نشاطاتك عبر الانترنت فشركات الاتصال تستطيع معرفة معلومات مهمة عنك عن طريق عنوان الاي بي و ايضا تستطيع تسجيل نشاطاتك على الانترنت بالساعة و الدقيقة و الثانية عن طريق ما يعرف بالـ DNS وهو ملف به جميع بيانات تصفحك ابتداءً من اللحظة التي تتصل فيها بالانترنت الى انقطاع الاتصال.

اهم مميزات الـ VPN

يوفر لك الإتصال عن طريق الـ VPN التصفح الآمن بحيث لا يمكن لأحد أن يخترق خصوصيتك أو يعرف عن نشاطك شيء أو حساباتك البنكية وغيرها، وسيمنع محركات البحث كذلك من فلترة وتخزين ما تبحث عنه.

كما يمكن أن تفتح المواقع المحظورة داخل نطاقك الجغرافي، لأن الـ IP الخاص بك تغير إلى دولة أخرى وتفتح لك جميع الخدمات الموجودة بهذه الدولة.

يوفر لك سرعة إنترنت أعلى وتكلفة أقل من تلك التي تحصل عليها.

عيوب الـ  VPN

إذا لم تستخدم الخدمة بطريقة صحيحة سيسهل اختراقك والوصول لبياناتك التي تحاول الحفاظ عليها، كما أن بعض الشركات المقدمة للخدمة تترك منافذ قد يستغلها المخترقين بالوصول لك

  • لا فرق بين الخدمات المجانية والمدفوعة!

ستجد بكل تأكيد عدد من الخدمات التي توفر لك VPN مجاني وهي عالية الجودة واستخدامها مريح، لكن هذا يجب أن لا يدفعك للإعتقاد بأن الخدمات المدفوعة هي في نفس المستوى.

دائما الخدمات التي تدفع مقابلها هي أفضل بفرق كبير عن المجانية، هذه الأخيرة إما أن تكون لعد أشهر او تنقطع من وقت لآخر أو أنها لا توفر الجودة الكاملة للخدمة المنتظرة أو ربما أنها تقدم لك الخدمة مقابل جمع معلومات عنك وبيعها للمعلنين وإظهار الإعلانات على هاتفك.

الخدمات المجانية تعرض في العادة الإعلانات إلى جانب أنها تعتمد على خوادم أقل قدرة، إلى جانب معالجتها لحجم محدد من البيانات، فيما الخدمات المدفوعة الجيدة لا تعرض الإعلانات ولا تتطلب منك معلوماتك الشخصية، كما أنها تعتمد على خوادم جيدة.

 

  • تؤثر بشكل سلبي على جودة إتصال الإنترنت

يشاع أن تطبيقات الشبكات الافتراضية الخاصة VPN تؤثر على سرعة الإنترنت والحقيقة ان هذه أكاذيب فالخدمة لا تؤثر على سرعة الإنترنت بشكل سلبي.

كأي خدمة تستخدمها تعتمد على إتصال الإنترنت هي تستهلك بيانات الباقة بشكل عام، لكنها لا تسبب بطئ إتصال الإنترنت ولا تساهم أيضا في تسريعه.

فإذا قررت استخدام تطبيق الشبكات الافتراضية الخاصة VPN فإن هذا لن يسرع من سرعة الإنترنت أو يسبب بطئها.

 

  • خدمات VPN تستخدم في الأعمال الغير القانونية

من الأكاذيب الشائعة أن تطبيقات الشبكات الافتراضية الخاصة VPN تستخدم في العادة بالأعمال الغير القانونية ومنها الإختراق واخفاء الهوية للإحتيال وما إلى غير ذلك من الأعمال السيئة.

بيد أنها تستخدم في أمور ايجابية ومنها حماية البيانات وتفادي استهدافهم من الخدمات الخارجية التي تعمل في العادة على جمع المعلومات عنهم.

الكثير من الشركات تستخدمها ايضا وللعلم فإن هذه التقنية حاليا ممنوعة في الإمارات بينما معظم الدول ترحب بها.

 

  • توفر الحماية من كل التهديدات المختلفة

تطبيقات الشبكات الافتراضية الخاصة VPN تخفي فعلا هويتك، لكنها لا تساعدك في حماية جهازك من الفيروسات والتجسس والأخطار الأخرى.

فلا يزال بإمكانك تصفح المواقع التي تتضمن الصفحات الملغومة ويمكنك سهوا ودون قصد أن تزل تطبيقا سيئا أو برمجية خبيثة تصيب جهازك، ولا تزال تحث التهديد لأن المخترقين وصناع الفيروسات يستهدفون كل من يتصفحون الإنترنت بغض النظر عن هويته وليس من المفروض ان يتعرفوا على هويتك لاستهدافك فالأمر يتم بشكل عشوائي وتصرفاتك هي التي ستوقعك في المتاعب.

 

  • لا يهم أي خدمة تستخدمها

في الواقع هناك الكثيرون ممن لا يدققون كثيرا في تطبيقات وخدمات VPN، هل هي صادقة وذات مصداقية فعلا؟ أم أنها تتخذ من تقديم الخدمة غطاء لأعمال مشبوهة؟

ستغير وجهة نظرك عندما تعلم أن هناك الكثير من التطبيقات المشهورة التي وجد الخبراء أنها سيئة وتستخدم في العادة بالتجسس على المستخدمين وجمع معلومات عنهم ومنها: OkVpn و EasyVpn و CrossVpn

هذه التطبيقات تتضمن برمجيات خبيثة حسب شركة VirusTotal.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *